آمال ماهر..هل عادت لـ"تنتقم"؟


كتبت: رباب إمام


ردود فعل متباينة على أول ظهور فني لها بعد غياب طويل
«ذرة رجولة» أحدث أغنياتها التي ستطرحها في الفترة المقبلة

أثار إحياء الفنانة آمال ماهر، أولى حفلاتها بعد غياب طويل امتد لعام كامل بعد إعلانها اعتزال الغناء، جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا لجهة نجاح الحفل من عدمه. وكانت الفنانة قد أحيت حفلا بمدينة العلمين الجديدة، كشفت خلاله عن أحدث أغنياتها التي ستطرحها في الفترة المقبلة وهي أغنية «ذرة رجولة».

يعد ظهور ماهر بالحفل، أول ظهور فني لها بعد غياب طويل. واستهلت ماهر ظهورها على المسرح، بتوجيه رسالة شكر إلى جمهورها على حضورهم للحفل ودعمهم لها، واعدة إياهم بلقاءات أخرى قريبة. وقالت وسائل إعلام أن الحفل شهد حضور عدد كبير من جمهور الفنانة إضافة إلى حضور عدد من الفنانين. وسائل التواصل الاجتماعي ضجت بخبر عودة آمال ماهر لأحياء الحفلات. وتداول محبو الفنانة صورا وفيديوهات من الحفل. ووصف البعض عودتها للغناء بالعودة العظيمة. وحاول مغردون فهم وربط كلمات الأغنية الجديدة لآمال ماهر لمعرفة من المقصود بها. وانتقد البعض آمال ماهر على تركيزها في أغانيها التي غنتها بالحفل على موضوع «الانتقام» معتبرين أن هذا الموضوع «لن يساهم في تقدمها» ولفتت وسائل إعلام سعودية الأنظار بتغطيتها للحفل وحديث عدد منها عن «أداء ضعيف» للفنانة المصرية و»تنظيم سيئ» و»سماح بدخول مجاني لملء الفراغ» في الحفل. وهو ما دفع ببعض محبي الفنانة للتصدي والدفاع عنها معتبرين أن ما جرى هو «هجوم منسق»، واعتبر آخرون أن «من لديه أقل ذائقة فنية يعرف بأن هذه العناوين غير منصفة». ووصف أحمد عبادة، مدير العمليات بشركة تذكرتي وهي الشركة المنظمة لحفل آمال ماهر، الحفلة بـ «العالمية والمميزة». واعتبر الفنان نبيل الحلفاوي، عبر حسابه تويتر، عودة أمال ماهر بأنها «إثراء لساحة الغناء والطرب المصري والعربي. ودعم قوي لمساحة الفن الراقي الجاد المحترم.». ونشرت الفنانة إلهام شاهين صورا لها من الحفل مع تعليق: «حفل آمال ماهر فى العلمين .. الله على مصر و جمالها.. الرقى والشياكة فى العلمين .. مع منظر البحر الساحر و فنانة من أجمل أصوات مصر .. الطرب الممتع مع آمال ماهر». وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي قبل أسابيع، جدلا واسعا بسبب غياب الفنانة آمال ماهر عن جمهورها، وانتشار مجموعة من الروايات حول أسباب اختفائها. ولكن الفنانة أرجعت سبب غيابها لإصابتها بفيروس كورونا قبل أن تعلن عودتها لممارسة نشاطها الفني قريبا عقب تماثلها للشفاء. وآمال ماهر من مواليد القاهرة، بدأت الغناء وعمرها ثلاثة عشر سنة عام ١٩٩٨، منذ ظهورها الأول تركت انطباعا هائلاً لدى متذوقي الغناء في مصر والعالم العربي، وأصبحت القاسم المشترك في الاحتفالات والمناسبات الوطنية الهامة والتي يحضرها كبار الشخصيات السياسية والرسمية بالدولة. تمتلك صوتاً استثنائياً يؤدي جميع المقامات استحقت به لقب «ملكة الغناء». اكتشفها أستاذ الموسيقى محمد المليجي الذي انتبه لموهبتها الكبيرة بعد أن شاهدها في إحدى الحفلات الخاصة بالمدرسة، ومن هنا كانت بدايتها. تركت آمال الدراسة والتحقت بمعهد الموسيقى العربية، وفي نقابة المهن الموسيقية سمعها صلاح عرام والذي تدين له بالفضل في أنه الشخص الذي تعرفت ووصلت عن طريقه للموسيقار الكبير عمار الشريعي الذي كانت من خلاله انطلاقتها بمسلسل أم كلثوم. أطلقت ألبومها الأول اسألني أنا عام ٢٠٠٦ بيد أن انطلاقتها الحقيقية لعالم النجومية كانت عام ٢٠١١ مع إصدار ألبومها الثاني أعرف منين والذي لاقى نجاحا مذهلاً وضعها في صفوف النجوم الكبار في العالم العربي. تزوجت من الملحن محمد ضياء الدين لكن زواجها لم يستمر أكثر من عام أنجبا خلاله ابنهما عمر. في يونيو ٢٠٢١ أعلنت اعتزالها الفن لظروف لم تكشف عنها قائلة: «ربنا وحده عالم مساندتكم ليا ودعمكم تأثيره عليا كان عامل إزاي في أسوأ ظروف عدت عليّا في حياتي، لو أقدر أروح لكل إنسان وإنسانة أشكرهم بنفسي مش هتأخر، ربنا جعلكم سبب يقويني في أضعف لحظات حياتي وأكبر ابتلاءات حياتي، مضيفة «كل اللي طلباه منكم دعواتكم في صلاتكم في المساجد والكنائس ..الشكوى لغير الله مذلة، ولله فقط بـ أُقدم شكوتي، و من الله فقط أنتظر الفرج»، قبل أن تعود بحفلها في مدينة العلمين الجديدة.



٥ مشاهدات٠ تعليق