أيقونة المسرح.. كيف تفاعل الجمهور مع عودة «شريهان» بعد غياب 20 عامًا؟


كتبت- رباب إمام:

نجاح كبير حققته، النجنة الكبيرة شريهان، بعد عودتها للفن من خلال مسرحية «كوكو شانيل»، والتي وصفت إحساسها بردود فعل الجمهور أنها «فخوره بإسعاده». وأشاد عدد كبير من محبي الفنانة شريهان بمسرحية «كوكو شانيل» التي عادت من خلالها لجمهورها في الوطن العربي، بعد فترة من الغياب، وتم عرضها خلال الأيام الماضية عبر منصة «شاهد» التابعة لمجموعة «Mbc»، وخرج عدد كبير من جمهورها وأصدقائها في الوسط الفني ليعبروا عن سعادتهم بعودتها ورؤيتها على المسرح مجدداً ومن بينهم الناقد الفني طارق الشناوي، والإعلامية لميس الحديدي. وعلقت شريهان عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»على ردود الأفعال قائلة: «أنا سعيدة، وفخورة أني قدرت أسعدكم سعادة محترمة تليق بحبكم واحترامكم وتقديركم.. وهكذا في نظري وقلبي ودمي وفكري الفن لابد أن يكون ولازم أن يكون، بدون أي تنازل في كل وأي شيء».

يشارك في بطولة المسرحية عدد كبير من النجوم، بينهم آسر ياسين، هاني عادل، تامر حبيب، إنجي وجدان، وآخرين، والمسرحية من إخراج هادي الباجوري وتأليف وأشعار مدحت العدل، وإنتاج العدل جروب. وحرصت النجمة الكبيرة شريهان على التفاعل مع إشادات الجمهور والإعلام والنقاء بالمسرحية والآداء الفني العالي بها، ومن خلال حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، حرصت على الرد على الكثير منهم. وفي ردها على كلمات الإعلامي عمرو أديب، قالت شريهان «والآن كيف وبأي كلمات أستطيع أن أشكرك يا عمرو!! .. تقدير الإبداع فن يستحق هو أيضاً مني إنحناءة شكر .. ومن قلبي شكراً عمرو أديب .. وصدقني رسالتي الحقيقيه هي أنتم .. وقودي حبكم ودوائي الفن .. أعيش بكم الأن ملحمة حب لا يمكن أن توصف ولكنها حياة». كما وجهت شريهان رسالة لجميع النساء في العالم، وقالت فيها «إنحنائي لعموم المرأة في العالم أجمع بالجودة التي أتمناها لتليق بحضرة المتفرج وبكم وبي وهو حلم قديم أسست له كثيراً وظل أمام عيني لا يفارقني منذ عام ١٩٩٨ أحاول جعله حقيقه كما يجب أن تكون، وأنت ياعمرو تعلم عنه الكثير منذ البداية وتعلم عن تطوراته في عام ٢٠٠٠ حتى عام ٢٠١٦». كما ردت على الفنانة، إنجي وجدان التي شاركتها العمل، بقولها «حبيبتي الموهوبة جداً .. تشرفت بوجودك ومسرحية #كوكو_شانيل هي فقط البداية. بحبك مش وبس». وردت على الإعلامية فاطمة العبدالله، التي كتبت عنها «هدية العيد للمشتاقين إلى فن خلاب: مسرحية #كوكوشانيل عبر #شاهد بكل مشهدياتها وهزّاتها ولحظات التخلّي والمواجهة، حتى بلوغ أقاصي المجد. مُبهرة #شريهان في تجسيد السيرة. دهشة عالمية»، بقولها «شكراً #فاطمةالعبدالله من قلبي بشكرك ولم أجد في الحمد والشكر لله على نعمة حبكم وتقديركم وإحترامكم غير الحمد لله يا رب العالمين بقدر كل شيء .. وفعلاً وحقاً أعيش بكم جميعاً ملحمة حب عظيمة أكبر بكثير من مقدرتي». وعلى مقال الناقد الفني الشهير، طارق الشناوي، ردت شريهان بكتابة «كنت أنتظر مقالك .. كلماتك شرف ومسؤولية أكبر من أي وكل مسؤولية ..كلماتك أسعدت روحي وشرفت تاريخي الفني. شكراً الأستاذ #طارق_الشناوي». كذلك حرصت على الرد على الإعلامية لميس الحديدي، التي أشادت بنجاحها، بكتابة «#كوكو_شانيل نقله مسرحيه غير مسبوقه تضع المسرح المصري في مكان جديد يضاهي المسارح العالميه اخراجا،انتاجا، تأليفا،حركه، ديكور..دقه التفاصيل مبهره. اما الايقونة #شيريهان فالغياب زادها ألقا ووهجا..هذه شيريهان اخري في مكان فريد تصنع من المعاناه فن»، لتقول لها شريهان «أنا فرحانه وسعيدة .. فخورة إني قدرت أسعدكم سعادة محترمه تليق بشرف إنتظاركم و حبكم و إحترامكم و تقديركم يا لميس .. وهكذا في نظري و قلبي و دمي و فكري الفن لابد أن يكون و لازم أن يكون، بدون أي تنازل في كل وأي شئ.. ونعم يا حبيبتي «حولوا كل محنة إلى منحة» هذا أنا. وعادت النجمة شريهان للفن بعد ٢٠ عاما من الغياب، وقدمت خلال المسرحية شخصية «كوكو شانيل»، صاحبة الاسم الشهير في عالم الأزياء، والتي رغم شهرتها الكبيرة كانت بدايتها متواضعة، فهي ولدت في منزل فقير، وبعد وفاة والدتها تم إرسالها إلى دار للأيتام. العرض المسرحي «كوكو شانيل» يأتي برعاية هيئة العامة للترفيه في السعودية، من إنتاج شركة «العدل جروب»، تأليف مدحت العدل، وتصوير كريم نور.يذكر أن شريهان غابت عن المشاركة في الأعمال الفنية منذ عام ٢٠٠٢، واستمر الغياب لمدة ١٥ سنة، حتى عام ٢٠١٧، حين أعلنت شركة العدل جروب عن عودة شريهان للجمهور بمجموعة من العروض المسرحية تحمل اسم «كوكو شانيل» وتتناول قصص حياة سيدات مؤثرات من ضمنهن مصممة الأزياء العالمية كوكو شانيل صاحبة بيت «شانيل» للأزياء، وعلى مدار حوالي أربع سنوات، لم تظهر هذه المسرحية على الشاشة.

5 عرض0 تعليق