الأكثر مشاهدة على نتفليكس.. ما سبب الهوس بمسلسل «لعبة الحبّار» وعلاقته بواقعة حدثت في مصر؟



كتبت - ريهام فرج:

اجتذب المسلسل الكوري للدراما الخيالية «لعبة الحبّار» الجماهير في جميع أنحاء العالم، مما يجعله أكثر برامج نتفليكس مشاهدة حول العالم حاليًا، وقد يصبح «أضخم برامج» المنصة على الإطلاق في المستقبل القريب. بعد أيام من عرض حلقاته على منصة نتفليكس تصدر المسلسل الكوري الجنوبي Squid Game أو «لعبة الحبار» تريند جوجل، وهو ما شجع الشركة المنتجة له لإعلان التحضير لموسم ثان من العمل.

تدور أحداث مسلسل Squid Game المكون من ٩ حلقات حول مجموعة من الأشخاص يشاركون في سلسلة من الألعاب المميتة للفوز بجائزة مالية قدرها ٤٥.٦ مليار وون (٣٨.٥ مليون دولار أمريكي). ويستعرض المسلسل في أحداثه المجتمع غير العادل الذي يحصل فيه الفائز على كل شيء مع انتشار الخداع والعنف. وحقق مسلسل «لعبة الحبار» إنجازًا جديدًا بتصدره المركز الأول داخل الولايات المتحدة الامريكية كأول عمل درامي كوري جنوبي تمت مشاهدته خلال الأيام الماضية، لترتفع أسهم الشركة المنتجة للمسلسل بأكثر من ٧٠٪ خلال جلسات التداول الماضية، وذلك بعد ارتفاع نسب مشاهدة المسلسل الذي يلعب بطولته لي جونج جاي، بارك هاي سو، واي هاي جون، أوه يونج سو، هيون جونج، ومن تأليف وإخراج هوانج دونج هيوك. وعلق الناقد الفني الكوري الجنوبي «جونج دوك هيون» لصحيفة «كوريا توداي»، إن المسلسل يستخدم الألعاب كموضوع، لكنه يدرس المجتمع والرأسمالية من خلال تلك الألعاب. وتابع أنه «كان السبب وراء بقاء الشخصية (كي-هون) التي قام بتجسيدها الممثل (لي جونج جيه) على قيد الحياة ليس أنه اتخذ قرارات بنية حسنة، بل لسبب حسن حظه، وهذا هو واقعنا». يذكر أن مسلسل «لعبة الحبار» بدأ تصويره عام ٢٠١٩، لكن بسبب انتشار فيروس كورونا تم إيقاف التصوير واستكمل مجددًا في مطلع هذا العام، وكان في البداية يحمل اسم «الجولة السادسة» وتم تغييره إلى «لعبة الحبار». وبعدما ذيع صيت المسلسل، ربطه البعض بواقعة عجيبة حدثت منذ أيام في قرية بمحافظة الشرقية تعود إلى مبلغ يقدر بـ ٢٥ ألف جنيه عُرض على شاب بشرط أن يخلع ملابسه ويسير عاريًا بشوارع قريته في وضح النهار، وهي رحلة لم يتردد في خوضها، وقد بدأها من منزله في أطراف القرية حتى منزل العمدة، ودفعه الرهان إلي تنفيذ هذا بالفعل مما أغضب ذلك أهالي القرية لما اعتبروه كسرًا لعفتهم، وقد توعد بعضهم بتحرير بلاغ رسمي ضده، إلا أنه فعليًا لم يصل إلى أجهزة الأمن أي بلاغ بشأن هذه الواقعة.

6 عرض0 تعليق