الإعدام لربة منزل وصديقها.. «ولعت في جوزها وهو نايم»


قضت محكمة جنايات كفر الشيخ «الدائرة الرابعة»، حضوريًا وبإجماع الآراء بإعدام ربة منزل، وعشيقها لاتهامهما بقتل زوج المتهمة الأولى حرقًا بالنيران أثناء نومه، بإحدى القرى التابعة لمركز بيلا. تعود التفاصيل عندما أقدمت الزوجة 34 عامًا «ربة منزل» وتقيم في بيلا، وعشيقها 40 عامًا، سائق، على قتل زوج المتهمة الأولى عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، وأعدا لذلك الغرض مادة معجلة للاشتعال للخلاص منه.

وكشفت أوراق القضية استغلال المتهمة الأولى استغراق زوجها في النوم، وهاتفت المتهم الثاني للحضور، لإتمام الجريمة، وصعدا إلى غرفة المجني عليه خلسة، وبحوزتهما كمية من البنزين وسكبا البنزين بالغرفة وأشعلا به النيران.

وتبين من أوراق القضية أن المتهم الثاني السائق، أحضر قداحة وأشعل النيران بالغرفة، قاصدين بذلك قتله فأحدثا إصابته التي أودت بحياته. وتبين من جهود فريق البحث الجنائي الذي شُكل لكشف الواقعة إلى أن الزوج المجني عليه عاد من الخارج بعد إصابته بمرض في القلب، واستقر به الحال في مسقط رأسه، بينما ارتبطت المتهمة بصداقة مع جارها المتهم الثاني أثناء سفر زوجها للعمل بالخارج، وتطورت إلى علاقة غير شرعية.

مشاهدتان (٢)٠ تعليق