الصراع يشتعل بين شيرين عبدالوهاب وحسام حبيب.. والسبب 4 بلاغات


حذفت الفنانة شيرين عبد الوهاب كل صور طليقها الفنان حسام حبيب وألغت متابعته عبر حسابها في «إنستجرام»، ليبادلها حسام بالمثل حيث حذف صوره معها، وذلك بعد تقدّمه ببلاغ الى النائب العام يتهمها فيه بالسب والقذف.


حمل البلاغ الذي قدّمه حسام ضد شيرين الرقم ٣٣٠٥٧ لسنة ٢٠٢٢ عرائض النائب العام، وتضمن ما قالته خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدّمه لميس الحديدي على قناة ONE، وهي التصريحات التي رأى أنها تضر بسمعته وتشهّر به حيث قالت: «كنت بجمّل صورته، بس عشان يغور وأرتاح منه، عربيتي المرسيدس كانت باسمه واتسرقت وإحنا في الساحل الشمالي». وفي المقابل، استمعت النيابة العامة لأقوال الفنانة شيرين عبدالوهاب، بشأن البلاغ الذي زعمت فيه تعرضها لعملية نصب، بدعوى أنها فوجئت بتسجيل كل أوراق سيارتها الخاصة باسم طليقها، والذي لم يسدد لها المبلغ المستحق بعد انفصالهما، مطالبةً بوقف إجراءات التعامل مع السيارة في وحدة مرور مصر الجديدة، الى حين الانتهاء من التحقيقات. وكانت شيرين عبدالوهاب قد تقدّمت بـ٣ بلاغات أخرى، ضد حسين حبيب، والد طليقها، متهمةً إياه بـ»السب والقذف» عبر حسابه في «فيسبوك». كانت الفنانة شيرين عبدالوهاب، قد أدلت بتصريحات نارية للإعلامية لميس الحديد، روت خلالها كواليس انفصالها عن الفنان حسام حبيب. واعتذرت شيرين لجمهورها عن «تصريحات كاذبة أدلت بها لتجميل صورة حسام حبيب والحفاظ على علاقتهما». وقالت: «بما إن الناس شاهدة من الأول، فأنا في البداية عايزة أتأسف وأستغفر ربنا على الكذب اللي كذبته علشان أجمل صورة إنسان، كذبت مع إن دي أكتر حاجة ربنا مبيحبهاش وأنا بالذات لا أحب الكذب». وسردت شيرين تفاصيل أزمتها مع حسام حبيب، قائلة: «أنا ست قاعدة مع بناتي بعد ٤ سنين شايفين الويل.. قلنا نسافر الساحل الشمالي ونرجع نتبسط، بناتي وأنا نفسيتنا تعبانة ومكناش عايشين تقريباً، وكنت عايشة مع زوج مبيشتغلش تقريبا ومبيخرجش، كنت عايشة ٢٤ ساعة في غرفة نومي، مبعملش حاجة، قاعدة وبس». وأضافت: «أنا أخطأت في حق نفسي، وعارفة، بس سعيت إن الست المشهورة تبقى إنسانة متجوزة وتحافظ على بيتها، كنت فاكرة كده، لكن ده مكانش بيت، دي كانت (مصيدة فئران)»، مشيرة إلى أنها تلقت إخطارًا بسرقة سيارتها التي كتبتها باسم حسام حبيب أثناء وجودها في الساحل الشمالي.

٣ مشاهدات٠ تعليق