"العروسة ماتت".. وفاة فتاة في الصعيد بعد دخولها عش الزوجية بـ"ساعة"


خيمت حالة من الصدمة والذهول على أهالي قرية ميدوم شمال بني سويف بالصعيد، عقب وفاة عروس القرية ليلة زفافها وعقب دخولها عش الزوجية بساعة. حيث ودع أهالي القرية العروس إسراء شعبان سعد (٢١ عاماً)، والتي توفيت عقب الانتهاء من الزفاف ودخولها لمنزل زوجها، بسبب إصابتها بسكتة قلبية.

قالت أسرة العروسة، إنهم راضين بقضاء الله وقدره في وفاة ابنتهم، مؤكدين أنها كانت مثالا يحتذى به في الأدب والأخلاق، وكان لها وجه بشوش وفق صحف مصرية.

وسرد أحد أهالي القرية قصة الوفاة، حيث شعرت «إسراء» بتعب عقب انتهاء حفل الزفاف وطلبت من أسرتها عدم مغادرتهم لها لشعورها بتعب وآلام حادة في البطن والصدر فجرى نقلها إلى المستشفى إلى أنها لفظت أنفاسها الأخيرة فور دخولها أبواب المستشفى. ونعى علاء القاضي نجل عمومة المتوفية العروس، مؤكدا أنها عروس في الدنيا والآخرة وأنها زينة بنات القرية بأدبها وحبها ومساعدتها للجميع. وقال محمد حامد القاضي، إن قضاء الله وقدره نفذ، وأن الصدمة طالت الجميع وأهالي القرى المجاورة، وكانت بصمتها في دفتر المأذون بمثابة إذن خروج من الدنيا لنعيم الآخرة.

9 عرض0 تعليق