تطورات قضية مقتل الصيدلي ولاء زايد.زوجته أمام النيابة: «ضرب بابا».. والتقرير الطبي يكشف تفاصيل جديدة



كشفت تحقيقات النيابة العامة، في واقعة مقتل الصيدلي ولاء زايد، أن زوجة المجني عليه الأولى اكتشفت زواجه بعد علاقة دامت ٤ أشهر، وغضبت منه فطلبت منه الطلاق لأنها لن تقبل بكونها الزوجة الثانية «أنا هكلملك بابا ييجي يحل القصة دي». وتابعت: «المجني عليه ظل يخلف الموعد المتفق عليه، حتى ذهبنا إليه يوم الواقعة». وكشفت زوجة الصيدلي: «يوم الحادث، ذهب المتهمون إلى ولاء ونشبت بينهم مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة قام على أثرها ولاء بالتعدي بالضرب على والدي، وحينما رأى الأشقاء ما يحدث تدخلوا ليدافعوا عن والدهم، فأصبحت الحالة النفسية للمجني عليه غير مستقرة حتى سقط من أعلى العقار». وكشف التقرير الطبي بقضية مقتل «صيدلي حلوان» عن وجود عدد سحجات متكدمة غير منتظمة الشكل ومختلفة الابعاد تقع منتشرة يسار الجبهة وأسفل العين اليسرى وبالرسغ الايسر وبخلفية صابع الخنصر والبنصر والوسطى لليد اليسرى وبالمرفأ الأيسر وبأعلى يسار الصدر وبالركبة اليسرى ومنتصف الساق اليسرى وأسفل يمين خلفية فروة الرأس وبأعلى الكتف اليمنى والساق اليمنى. وكشف أمر إحالة المتهمين في القضية رقم ٢١٧٣٩ لسنة ٢٠٢٢ جنايات قسم شرطة حلوان والمقيدة برقم ٤٨ لسنة ٢٠٢٢ حصر تحقيقات نيابة حلوان الكلية، والمتهمين في القضية «رماء.ح» محبوسة ٣٣ عاما صيدلانية، و«حمدي.ع» محبوس ٦٥ عاما طبيب، و«عمر.ح» محبوس ٢١ عاما طالب، و«علي.ح» محبوس ١٩ عاما طالب، و«مهاب.ح» محبوس ٢١ سنة طالب، و«محمد.ع» محبوس ٢٨ عاما تاجر، و«سيف.ا» محبوس ٢١ عاما طالب. واتهمت النيابة العامة المتهمين، بأنهم في يوم ٢٦-٩-٢٠٢٢ - بدائرة قسم شرطة حلوان - محافظة القاهرة استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف والتهديد بهما واستخدموهما ضد المجني عليه ولاء سعيد مصطفى زايد - بقصد ترويعه وتخويفه بإلحاق الأذى به والتأثير في إرادته لفرض السطوة عليه وإرغامه على تطليق زوجته الثانية بأن اقتحم المتهمون من الثاني حتى السابع مسكن المجني عليه بإيعاز من الأولى، حال حملها والثالث الأدوات - محل الإتمام الآتي وصفه مهددين إياه وكان من شأن ذلك الفعل والتهديد إلقاء الرعب في نفس المجني عليه وتكدير أمنه وسلامته وطمأنينته وتعريض حياته وسلامته للخطر والمساس بحريته الشخصية.

٧ مشاهدات٠ تعليق