حقيقة عودة ياسمين صبري وأحمد أبوهشيمة.. ما القصة؟



كتبت: سارة عبدالرحمن


حقيقة لقاء ياسمين وأبو هشيمة في حفل عمرو دياب بالساحل الشمالي

انتشرت خلال الفترة الأخيرة أنباء تؤكد عودة الفنانة ياسمين صبري لطليقها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، بعد أن أكد البعض رؤيتهما معاً في حفل للفنان عمرو دياب بالساحل الشمالي. وأكدت مصادر صحفية أن تلك الأنباء لا صحة لها، وأن جميع الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيحة، كما أنهما لم يلتقيا من الأساس في حفل لعمرو دياب وما تم تداوله مجرد شائعات.


كانت ياسمين صبري قد أكدت في تصريحات لصحيفة، إن طليقها كان بالفعل زوجا كريما معها للغاية خلال فترة الزواج، وكان يفاجئها بالهدايا، ولكن ما قيل حول حصولها على ١٥ مليون جنيه غير صحيح. ونفت تماما صحة ما تردد حول حصولها على مصنع للعدسات أو مصنع للملابس وامتلاكها ٢٤ سيارة. وقالت إن فترة الزواج كانت سلسة، وإنها تكن له كل الاحترام، مشيرة إلى أن الانفصال تم في هدوء وبعد التوافق عليه. جاءت هذه التصريحات، ردا على ادعاء منسوب لمأذون شرعي، بأن تكلفة طلاق الزوجين وصلت لما يقرب من ٣٠٠ مليون جنيه. وزعم منشور عبر «فيسبوك»، انتشر بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتناقلته وسائل إعلام، أن «انفصال أبو هشيمة عن صبري كلف ٢٩٦ مليون جنيه، مقسمة إلى ١٥ مليون جنيه قيمة المؤخر، وفيلا بالتجمع الخامس شرقي القاهرة بـ ٧٧ مليون جنيه، و٢ سيارة بـ ١٢ مليونا، ومجوهرات بـ ١٣٨ مليون جنيه، وشقة بالدور الرابع بالشيخ زايد بـ ٥٤ مليونا بمحتوياتها». يذكر أنه في ٥ مايو الماضي ، تصدرت أنباء انفصال النجمة المصرية ورجل الأعمال، حديث منصات التواصل الاجتماعي، بعد تأكيد مصادر مقربة من الطرفين في تصريحات لوسائل الاعلام كما فوجئ الجمهور بحذف كل منهما للصور التي جمعتهما على مواقع التواصل الاجتماعي، من حساباتهما الشخصية، مما أكد أكثر خبر الطلاق. ليعلن بعدها الثنائي خبر انفصالهم بالتراضي بعد أن قضوا فترة طويلة عاشوا خلالها حيث لم تكلل بالانجاب أو الاطفال بينهما وكان انفصال ياسمين وأبو هشيمة قد تم في شهر مايو الماضي بعد زواج استمر قرابة العامين، حيث أكد الاثنان أن قرار الانفصال تم في إطار من الاحترام المتبادل حتى اللحظة الأخيرة، مع احتفاظ كل منهما للود تجاه الآخر. وعلق رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة على انفصاله عن الفنانة ياسمين صبري، قائلاً :»كل التقدير والاحترام والمعزة لياسمين صبري، حياتي الشخصية مستحيل أتكلم فيها خاصة إن في طرف تاني فيها، احنا في عصر السوشيال ميديا». وأضاف أبوهشيمة: «ياسمين إنسانة محترمة جدا». وعن زواجه مرة ثانية، قال: «أي حاجة بتتقال في الطلاق والجواز بتتقال في أي حاجة تانية، هرد على إيه ولا إيه». ومن ناحية أخرى، أثارت ياسمين صبري جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلانها المشاركة في مسلسل بعنوان «الشادر» بالتعاون مع المخرج سامح عبد العزيز وعدد من الفنانين أبرزهم طارق صبري وأشرف عبد الباقي، إلا أنها اعتذرت من المسلسل، مشيرة إلى أن السيناريو والورق غير محكم وأنها تنتظر عملًا أقوى من ذلك، ليؤكد سامح عبد العزيز أن ياسمين صبري لم تعتذر بل هو من استبعدها لعدم ملاءمتها للشخصية وهو من قرر عدم التعاون معها، ويبحث حاليًا عن بطلة أخرى لمسلسله.


مشاهدتان (٢)٠ تعليق