رامى صبري: انسحبت من حفل بسبب تامر حسنى.. وهذا ردى على اتهامى بتقليد عمرو دياب

كتبت: ريهام فرج

رد المطرب رامى صبرى على تصريحات سابقة للفنان أحمد الفيشاوي، كان قد اتهمه فيها بتقليد النجم عمرو دياب، لذلك طالبه بالاعتزال. قال رامى صبري: «أحمد الفيشاوى شخص مجنون ودماغه لاسعة»، لافتًا إلى أنهما ليسا بصديقين، ولكنهما كانا قد التقيا فى بعض المناسبات العامة التى جمعت بينهما سابقًا.

كما استهان رامى صبرى بأغنية «نمبر تو» التى قدمها الفيشاوى ردًا على إطلاق الفنان محمد رمضان لقب «نمر ون» على نفسه، بطريقة الراب، وقال ساخرًا إن الفيشاوى يذكره بأصدقائه قاطنى منطقة المعادى فى عمر الشباب، حيث كان من الممكن أن يفعلوا أى شيء بدليل غنائه لنمبر تو. وأوضح رامى صبرى أنه لم يحب أغنية «نمبر تو» التى قدمها أحمد الفيشاوي، ولا يحب تلك النوعية من الأغاني، مشيرا إلى أن فى الوقت الحالى أصبح يمكن لأى شخص أن يطرح أغنية راب أو مهرجان، وعلاقة هؤلاء الأشخاص بالغناء أشبه بظهوره فى فيلم سينمائي. وأكد رامى صبرى فى تصريحات تليفزيونية أن الاهتمام حاليًا فى صناعة الفن أصبح بالأرقام والمحتوى الرقمى عبر الإنترنت دون النظر إلى جودة الأغانى التى يتم تقديمها للجمهور. وتابع أن غناء الفنانين تغير الان ولا يرتبط بالفن وتحول لصناعة الترند، مؤكدا أن شرائح الجمهور اختلفت وأصبح الجمهور يستمع بأكثر من طريقة كأغانى المهرجانات والراب. وأشار المطرب رامى صبري، فى تصريحات تليفزيونية، إلى أنه يسمع أغانى المهرجانات كثيرًا، كما أنه يندمج بشكل كبير مع أغانى المهرجانات كالجمهور العادي، متابعا: «أغانى المهرجانات بترقص الجمهور بشكل جيد، ولكن أنا لا أفضل غناء هذا اللون من الأغاني». وأوضح رامى صبرى أن الفنانين محمد حماقى وتامر حسني، قد سبقاه فى مشوار الغناء بمدة، ولذلك فإن أجرهم فى الحفلات والأفراح أعلى منه بشكل ما. وأكد رامى أنه يحصل بالاتفاق قبل الحفل على أجر ١٠٠ ألف جنيه، وحماقى وتامر أعلى منه لأنهما سبقاه فى الغناء بحوالى ٧ سنوات، ويتم تحديد سعر الأفراح والحفلة حسب الاتفاق. وتحدث رامى صبرى مجددًا عن أزمته مع الملحن عزيز الشافعى والشاعر الغنائى تامر حسين بسبب أغنية «شكرًا»، التى حصل عليهاعمرو دياب وغناها ضمن أحدث ألبوماته. وقال إنه يحث لعزيز الشافعى وتامر حسين التصرف فى الأغنية كما يشاءان، غير أنه كان ينتظر شيء من التقدير والأصالة فى التعامل. وعن تقليده لعمرو دياب رد رامى صبرى قائلا: «عمرى ما أحارب عمرو دياب ده تاريخ.. أنا مبقلدش عمرو دياب لو بقلده مش هيكون عندى الجمهور ده». وضرب رامى صبرى مثالا بما يقصده من خلال موقف حدث فى الماضى أثناء عمله كملحن قبل احتراف الغناء، وقتها كان يمتلك أغنية وأوقعه اختيار صاحبها فى حيرة، حيث كان من المقرر أن يعطيها إما للفنان فضل شاكر وكان وقتها نجم كبير له اسمه فى الوطن العربى أو للفنان الراحل عامر منيب الذى جمعته به صداقة. وأوضح صبرى أنه استقر على إعطائها لعامر منيب، بقاءً على الود والصداقة، غير أن عامر منيب طلب منه إعطائها لفضل لأنه يريد لرامى النجاح والخير، وأشار رامى صبرى أن هذا بالضبط ما كان ينتظره من تعامل مع تامر حسين وعزيز الشافعى فى هذه الأزمة، لأنه شخص عاطفى وتتحكم فيه المشاعر. وكشف المطرب رامى صبرى عن انسحابه من أحد الحفلات التى كانت تجمع عددًا من المطربين، من بينهم تامر حسني. وأوضح أنه انسحب لأن حجم البوستر الخاص بتامر حسنى كان أكبر حجمًا من باقى البوسترات لبقيّة المطربين، وهو الأمر الذى يرفضه تماما.

7 عرض0 تعليق