زوجة تطلب الخلع بعد شهرين من الزفاف: بتتكسف منه



أقامت ربة منزل عمرها ٢٦ عاماً دعوى خلع ضد زوجها ٣٠ سنة، عامل بمصنع أحذية، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، مبررة طلبها «بتكسف منه عشان بيقعد في البيت بملابس داخلية».

وروت الزوجة تفاصيل زواجها: تزوجنا قبل فترة زواجًا تقليدياً بعد ترشيحه من والدي، فعقب التعرف عليه وجدته متعلما ومتدينا وميسورا مادياً، فوافقت على الخطبة التي استمرت عاما تقريبًا، وبعدها تم تحديد موعد الزفاف وانتقلنا للمعيشة سوياً بعش الزوجية، لمدة لم تتجاوز الشهرين فقط.

تكمل الزوجة حديثها: زوجي لم يراع شعوري بالكسوف الذي كنت فيه، «لسه مش واخده أني أشوفه بملابس داخلية»، حتى تحدثت معه عن تلك الوضعية لكنه لم يحاول تغيير تصرفاته، بالعكس ظل كما هو، ولم يلفت انتباهه جلوسي بمفردي بالغرفة، حتى طالت فترة انزعاجي وبدون شعور بالذنب طالبته بالطلاق لعدم الارتياح، فرفض ورد قائلاً «اقعدي عند أهلك شوية وفكري».

وأضافت، بالفعل قمت بنقل أغراضي إلى منزل والدي لشعوري بعدم الرغبة في الرجوع لمنزل الزوجية، كما أنه لم يفكر في الاتصال بي، فجعلني لا أفكر في فرصة ثانية للرجوع إليه».

تختتم: بعد تفكير لجأت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع للتخلص من زوجي، ولاتزال منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل بها حتى الآن.

٣ مشاهدات٠ تعليق