«عايزين يعملوا زي أغنية شيماء».. القبض على بطلي «كليب السرير».. والنيابة: «على الحبس»



قرر المستشار مصطفى عبدالمنعم، رئيس نيابة السنبلاوين بإشراف المستشار علاء السعدني، المحامي العام الأول لنيابات جنوب المنصورة، حبس شابين ٤ أيام على ذمة التحقيقات؛ عقب ورود تحريات إدارة البحث الجنائي والتي أكدت صحة الواقعة. وتداول عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورا وفيديو يظهر فيهما المتهمين يضعون سرير بمنتصف الشارع أمام معهد الفتيات بمدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية؛ ما أثار استغراب وسخرية البعض. وكشفت الأجهزة الأمنية ملابسات الواقعة، وتبين أن ورائها شخصين أرادا تصوير مقطع فيديو على طريقة كليب «شيماء، بهاتف محمول، وسرير خشبي يعتليه مرتبة وبطانية وموضوع بمنتصف الشارع أمام معهد فتيات السنبلاوين، وعلى مقربة من إدارة السنبلاوين التعليمية. وظهر بالفيديو أحد المتهمين في اصطناع مشاهد من على السرير وآخر يبدأ في فتح كاميرا الهاتف ليتجمع العشرات من الأهالي في محاولة منهم لفهم الأمر، ليتبين أن الشابين راودتهما فكرة عمل فيديو كليب على طريقة الفيديو المنتشر «شيماء». «كان نفسنا نبقي زي يوسف سوستة ونبقى مشاهير».. بتلك الكلمات برر المتهم الأول فعلته أمام النيابة العامة خلال التحقيقات، بعد تمكن قوة من ضباط وحدة مباحث مركز شرطة السنبلاوين من ضبطهم في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات تداول منشور على إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وقيام قسم المساعدات الفنية بالمديرية بفحص محتوى الصور والفيديو المتداول لشخصين أحدهما جالس، والآخر واقفاً على سرير بأحد الشوارع أمام إحدى المدارس بالسنبلاوين بالدقهلية، وتجمع بعض الأشخاص حولهما ليتبين أن الشخصان حاصل على دبلوم، وطالب – مقيمان بمركز شرطة السنبلاوين. وأضاف المتهم الأول في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة ان فكرة عمل «كليب» رادوته في ظل انتشار مقطع على وسائل التواصل الاجتماعي «فيسبوك – تيك توك» والمشاهدات التي حققها صاحب كليب شيماء ويدعي يوسف سوستة، فقرر أن يشرح لصديقه المتهم الثاني الفكرة، وأحضروا سريرا خشبيا من منزل الأول، وقاموا بحملة ووضعه بمنتصف الشارع لتصوير الكليب بواسطة الهاتف المحمول؛ تمهيدا لنشرة إلا أنه ألقي القبض عليهما قبل تنفيذ فكرتهما. وظهر على مواقع التواصل الاجتماعي جزء من الفيديو، يظهر فيه شاب جالس على السرير، وبدأ في التحرك والرقص والغناء. وبضبطهما، تبين أن أحدهما حاصل على دبلوم، والآخر طالب، ويقيمان بدائرة مركز شرطة السنبلاوين. وبمواجهتهما، اعترفا بارتكاب الواقعة، حيث قرر المتهم الأول بقيامه بالغناء واستعانته بالثاني لتصويره، ونشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لتحقيق نسب مشاهدة بقصد تحقيق الكسب المادي دون تصريح من الجهات المختصة. تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتم التحفظ على الهاتف المحمول المستخدم في الواقعة. وبالعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيقات قررت حبسهما ٤ أيام على ذمة التحقيقات.

٦ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل