فتاة تيك توك جديدة في قبضة الأمن.. كواليس أزمة «كائن الهوهوز» مع المقاطع خادشة


على نهج فتيات التيك توك، اللاتي أثرن الجدل الفترة الماضية، يتكرر السيناريو مرة أخرى مع فتاة أطلقت على نفسها اسم «كائن الهوهوز»، واعتادت بث فيديوهات خادشة للحياء، برفقة شخص ادعى في البداية أنه زوجها، وبعد تقديم بلاغ ضدهما، تحركت القوات الأمنية في البحث عنهما للتحقيق معهما. وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهما بمكان اختبائهما بمحافظة الإسكندرية، وتبين أنهما غير متزوجين وتربطهما علاقة صداقة، وقيامهما ببث مقاطع الفيديو المشار إليها بغرض تحقيق نسب مشاهدة، والاستفادة المادية فتم اتخاذ الإجراءات القانونية. وفي وقت سابق، كشفت مصادر أمنية، أن قوة من مباحث الإدارة العامة لمباحث الآداب، تمكنت من تحديد محل إقامة الفتاة، وتبين أنها مقيمة في إحدى المناطق بمحافظة الإسكندرية، وحرزت القوات ٤ فيديوهات جديدة تحتوي على إيحاءات جنسية مما يشير إلى تحريضها على ممارسة الرذيلة. كما كان محامٍ قد تقدم أمس ببلاغ إلكتروني عبر الصفحة الرسمية للنائب العام ضد الحساب الملقب بكائن الهوهوز الذي يتم من خلاله بث فيديوهات لأحد الأشخاص وهو يصور سيدة، ويتلفظان بألفاظ تحوي إيحاءات جنسية، كما يتعرضان لأمور الدين في أحد المقاطع، ونالت من طائفة بالمجتمع المصري وهم أهل الصعيد بقصد التربح من ذلك. يذكر أن الفتاة قد بثت فيديوهات غير لائقة، احتوت على ألفاظ خادشة للحياء، ففي أحد الفيديوهات ظهرت وهي تسخر من الحجاب، واصفة أنه «أمر شخصي»، كما زعمت أن «الوشم مش حرام»، بحسب قولها. وفي فيديو آخر، ظهرت هي والشخص الزاعم أنه زوجها، وهما يقومان بحرق آلاف الجنيهات في النار، معلقة: «أي حد عايز يشحن السيزون يكتب عشر كومنتات»، احتفالًا بوصول الحساب لمليون متابع. شهدت قضية الفتاة ياسمين المعروفة إعلاميا بـ»فتاة الهوهوز» المثيرة للجدل، تطورات جديدة بعدما وصلت إلى النيابة العامة في مصر ٣ مقاطع فيديو جديدة، كشفت تفاصيل جديدة للقضية. وأمرت النيابة العامة بتجديد حبس كل من «ياسمين»، وصديقها الموجود معها في مقاطع الفيديو المنتشرة لهما على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة على منصة «تيك توك»، ١٥ يوما على ذمة التحقيقات.


22 عرض0 تعليق