كاميرا في سلة المهملات.. تفاصيل تصوير عامل لسيدات في حمام مطعم شهير


شهد أحد المطاعم الشهيرة بمنطقة الساحل الشمالي، واقعة أثارت جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار صورة العامل الذي قام بتصوير مقاطع فيديو للنساء داخل حمام السيدات في أحد المطاعم الشهيرة في منطقة الساحل الشمالي بالعلمين.

طريقة شيطانية استخدمها أحد العمال في مطعم شهير ، لابتزاز السيدات، بعد تصويرهن في الحمام الخاص بالمطعم، بمساعدة مساعد مدير المطعم.

وضع عامل في أحد المطاعم الشهيرة بالساحل الشمالي، هاتفا محمولا، داخل حمام السيدات في المطعم، وقام بضبطه على وضعية تصوير الفيديو، محاولاً إخفاءه بجوار سلة القمامة الموجودة داخل الحمام، حتى يتمكن من تصوير السيدات وابتزازهن.

اكتشفت إحدى السيدات أمر الهاتف المحمول داخل الحمام الخاص بهن في المطعم الشهير، وعلى الفور قامت بعمل فيديو ونشرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتفضح أمر هذا العامل أمام الجميع.

بعد أن نشرت السيدة التي اكتشفت أمر الهاتف الذي حاول العامل اخفاءه جانب سلة المهملات في الحمام، ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أثار المقطع غضبا واسعا على السوشيال ميديا، وتدخلت رجال وزارة الداخلية، عقب رصد الفيديو وقاموا بإلقاء القبض على المتهم، ومساعد مدير المطعم، وتم ضبط الهاتف المحمول بحوزتهم.

تبين بالفحص أن الهاتف المحمول خاص بأحد العاملين بالمطعم الشهير المُشار إليه، والتأكد من استخدامه في تصوير وابتزاز السيدات، وتم إلقاء القبض على المتهمين في الواقعة. وكفل القانون والدستور المصريين حرمة الحياة الخاصة للأفراد، وجرم التعدي عليها، استنادًا على الشريعة الإسلامية التي حرم الله بها التجسس على الأشخاص أو التعدي على شؤونهم، لذا نصت المادة ٣٠٩ من قانون العقوبات على «يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة كل من اعتدى على حرمة الحياة الخاصة للمواطن، وذلك بان ارتكب أحد الأفعال الآتية في غير الاحوال المصرح بها قانونًا أو بغير رضاء المجني عليه».

مشاهدتان (٢)٠ تعليق