«كانت فاكره الموضوع عادي».. تفاصيل القبض على سيدة التجمع العارية.. والجمهور: «مش بردانة طيب!»



أدلت السيدة الأجنبية التي ظهرت عارية في أحد شوارع التجمع الخامس بالقاهرة وجرى القبض عليها، بأقوالها في الاتهام الذي تواجهه وهو نشر الفسق والفجور.

وقالت المتهمة لأجهزة الأمن، إنها أوكرانية الجنسية، تجردت من ملابسها مثلما تفعل في بلدها، مشيرة إلى أنها تجهل القوانين في مصر ولا تعرف أن هذه الأفعال مجرمة قانونًا، منوهة بأنها كانت بصحبة مجموعة من أصدقائها المرافقين لها في رحلتها السياحية للقاهرة وعندما خرجت في الشرفة «البلكونة» لتنظر منها كانت بالفعل لا ترتدي الملابس، وفوجئت بصرخات الجيران وأنها كانت لا تفهم ما يقصدون منها.

وبحسب ما قالته المتهمة في محضر الشرطة عقب اقتيادها إلى قسم شرطة التجمع الأول، إنها لم يكن لديها أي نية تعمد على ارتكاب هذا الفعل هنا بل كانت تتصرف بشكل طبيعي كأنها في أوكرانيا حتى فوجئت بأن الجيران يشيرون إليها بضرورة ارتداء كامل ملابسها، وعندما حاولت الصعود إلى الشقة كانت قوة أمنية وصلت وأحضرت ملابسها وتم اقتيادها إلى قسم الشرطة بعد أن جرى لف جسدها بملاية سرير .

وقال مصدر أمني إن أجهزة الأمن نفذت القانون حيال السيدة العارية لأنها ارتكبت جريمة مجرمة قانونًا وفق قانون العقوبات المصري، الذي ينص على أن ارتكاب مثل هذه الأفعال عبارة عن التحريض على الفسق والفجور في المجتمع وأنت مرتكبها يقع تحت طائلة القانون.

وأضاف المصدر أن جهات التحقيق الممثلة في النيابة العامة تحقق في الواقعة بعد إخطار سفارة تلك السيدة التي تبين أنها من دولة أوكرانيا؛ من أجل حضور ممثلًا عن السفارة تحقيقات النيابة معها أو تفويض مستشارًا قانونيًا لها. وأشار إلى أن النيابة العامة سوف تستدعي لها مترجمًا ليتولى وسيلة التواصل الجيد بها وبين ممثل النيابة، حتى تفهم كافة الأسئلة والتهم المنسوبة إليها.

وتوالت تعليقات جمهور السوشيال ميديا المستنكرة للواقعة أو الساخرة منها، فقالت فتاة :»أصلا كل دول العالم لاتسمح بذلك»، وعلق شاب: «أكيد جيرانها اللي بلغوا عنها ستات»، وسخر آخر: «مش بردانة طيب».

٣ مشاهدات٠ تعليق