محمود خطاب يكتب: الرئيس السيسى.. شخصية العام



أنجب العالم شخصيات تاريخية مثل «غاندي، مانديلا، تشرشل، ديجول وستالين»، وأنجبت مصر، أم الدنيا، شخصية تاريخية بكل المواصفات.. وهو الرئيس عبدالفتاح السيسي.

فهو الرئيس الذي.. يتحرك بإيقاع عالٍ جدًا، أعدّ وجهز وتقبل المسئولية وتحملها بعد دعم الشعب المصرى له.

وهو الرئيس.. الذي أطلق مبادرة «حياة كريمة»، من أكثر المبادرات التى حققت طفرة نوعية فى تحسين حياة المواطنين والاهتمام بهم.

وهو الرئيس.. الذي دشن مشروعات كثيرة لصالح المواطن مثل «١٠٠ مليون صحة»، ومشروعات الطرق والمدن الجديدة.

وهو الرئيس.. الذي يتوجب على الشعب المصرى أن يجتهد ويقف خلفه حتى يتحقق الحُلم.

ونعود للسؤال الجوهري: لماذا السيسى شخصية العام والعالم؟.

فهو الرئيس.. صاحب المواقف الإنسانية، حيث يهتم بقضية ذوي الإعاقة وبحسه الإنسانى والخلوق نقل القضية لمكان أفضل حيث كشف، خلال حضوره احتفالية «قادرون باختلاف» لأصحاب الهمم وذوي القدرات الخاصة، أنه إنسان بمعنى الكلمة عندما تكلم عن «أصعب لحظة» بالنسبة له.

فعندما طرح عليه أحد أبطال مصر من أصحاب الهمم في ألعاب القوى سؤاله عن أصعب لحظة عاشها، وصف الرئيس المصري السؤال بأنه «صعب أوى»، وقال:

«أصعب لحظة هي الفترة اللى حسيت فيها إن بلدنا ممكن تروح».

وأضاف: «أحيانًا يكون فهمك مشكلة يعذبك لو أنت بتفهم أوي وبتعرف أوى ممكن تتعذب أوي، لأنك هتشوف حاجات محدش هيشوفها غيرك وهتفهم حاجات محدش هيعرفها غيرك».

وتابع، متحدثًا عن «أصعب لحظة»: «طب ليه خفت، خفت على ناسي وأهلى وكل الناس اللى موجودة في مصر، عددنا كبير وظروفنا صعبة فلو البلد راحت الناس دي هتروح فين؟».

وعن «أسعد لحظة» بالنسبة له، قال الرئيس: «لسه مجاتش وهي الحلم اللى أنا بحلمه لبلدي».

وهو الرئيس.. الذي أدار حوارًا مباشرًا مع أصحاب الهمم، فأعرب أحدهم عن حلمه بتقديم برنامج تليفزيوني لعرض مشاكل ذوى الهمم، وطلب أن تكون أول مداخلة في برنامجه مع الرئيس.

ورد السيسي: «إحنا ممكن نعمل المداخلة دلوقتي اتفضل»، وتابع: «أنا شايف إننا كسبنا إعلامي رائع، وفرصة إننا نقدمه لكل مصر والدنيا كلها».

وأبدى الرئيس المصري تأثره من قصيدة ألقاها الشاب خلال الاحتفالية.

وهو الرئيس.. صاحب القدرات العلمية والعملية، فلا يوجد شخصية تستحق أن تكون شخصية العام أفضل من الرئيس السيسى.. لما يقدمه من مشروعات ومن حيث القدرات العلمية يستحقها بجدارة.

وهو الرئيس.. الذي يهتم بكل المجالات للارتقاء بالبلاد والوصول إلى بر الأمان.

وهو الرئيس.. صاحب القلب الذي يحتوى كل فئات الشعب بحبه لأهل بلده وتعاطفه مع الشخصيات التى تستحق المساعدة.

وعلى مدار سنوات كثيرة ومن خلال قراءاتى عن شخصيات كثيرة، لم أجد إنسانًا بهذه الطريقة، بكل هذه المواصفات.

لهذا كله.. قررت فى مقالى هذا اختيار الرئيس عبدالفتاح السيسى شخصية العام.. لإنه يستحقها بجدارة.

٢٨ مشاهدة٠ تعليق