مخرج "لعبة نيوتن": أجيد رواية الحدوتة من خلال الكاميرا.. ومنى زكي "فرقت معانا"

تم التحديث: مايو 6






وكالات

أعرب تامر محسن، مخرج مسلسل "لعبة نيوتن" عن سعادته بالتعاون الأول مع الفنانة منى زكي في المسلسل، مشيرا إلى أنه جمعتهما رغبة في التعاون منذ فترة طويلة لكنها لم تتحقق.

وأضاف محسن - في تصريح صحفي- "كانت لدينا رغبة مشتركة في العمل معا قبل هذا المسلسل، فـمنى صاحبة نجاحات كبيرة في الدراما، لكنها غالبا ما تُصنف كنجمة سينما، ولعل هذا ما يشكل قيمة مضافة عند مشاركتها في عمل تلفزيوني"، مشيرا إلى أن عنوان العمل لا علاقة له بالفيزياء أو الرياضيات، لكن ثمة لعبة موجودة وكشف الجمهور بالفعل خيوطها.

وأوضح أن ظروف التصوير والعمل في الولايات المتحدة كانت من الضرورات الدرامية، حيث اقتضى العمل منا التصوير في لوس أنجلوس، وتعاونا مع أطقم فنية أمريكية ضمن مواقع رائعة، وعملنا مع ممثلين من أمريكا وإسبانيا والهند.

وأشاد بتقديم ممثل أمريكي من أصول مصرية هو أدهم الشرقاوي الذي يلعب في المسلسل دور شاب مصري يعيش في أمريكا، يلتقي بـهنا عن طريق المصادفة، ويتعرف من خلالها على مؤنس.

وفيما يتعلق بتعاونه المستمر مع الفنان محمد فراج، أوضح مخرج "لعبة نيوتن" أن محمد ممثل مرن وطيع وقادر على تقديم مختلف أنماط الشخصيات، مما يجعلني أراه في كل عملٍ أكتبه وبشخصيات لا تشبه بعضها.

وتطرق تامر محسن إلى قصة العمل والنص بالقول: "أجيد رواية الحدوتة من خلال الكاميرا، لا سيما عندما تدور الأحداث حول الطبقة المتوسطة التي أوليها اهتماما خاصا لأنها توشك أن تختفي من حياتنا".


1 عرض0 تعليق