معهد جوته يُعيد «فيلا البستان» إلى الحياة بمشاركة سفير ألمانيا بالقاهرة


افتتح سفير ألمانيا بالقاهرة فرانك هارتمان، المقر التاريخي لمعهد جوته بعد تجديده بشارع البستان بوسط البلد بحضور لفيف من شركاء المعهد في المشهدين الثقافي المصري والأوروبي. وقال السفير الألماني - وفق بيان لمعهد جوته - إن دور معهد جوته ليس فقط تدريس اللغة الألمانية، ولكنه يعطي مساحة للمهتمين بالثقافة والفنون أن يلتقوا ويتحاوروا. من جانبها ، عبرت المدير الإقليمي بمعهد جوتة سوزانا هوون عن سعادتها بافتتاح مقر البستان قائلة : «بالرغم من انتقال إدارة المعهد قبل عامين إلى ميدان المساحة في الدقي ، فما زالت تحتل فيلا البستان مكانة خاصة في قلوبنا ، فهي شهدت لأكثر من ستين عامًا تاريخ التعاون الثقافي والفني بين مصر وألمانيا».

وأشار البيان إلى أن الفنان التشكيلي الكبير محمد عبلة شارك في الافتتاح بمعرض فني بعنوان «الصبار» ، الذي يتحاور من خلاله مع الطبيعة ويختار نبات الصبار، لما فيه من روح متناقضة بين القسوة والجمال، والفنان يتعامل مع النبات بروح إنسانية عالية فتتحول الصبارات إلى كائنات حية فيها الكثير من المشاعر الإنسانية، موضحا أن هذا المعرض سيفتتح للجمهور اعتبارًا من اليوم ويستمر حتى يوم ١٨ أكتوبر المقبل.

كما شملت الفعاليات معرض «ألمانيا .. بلد المخترعين» الذي يقدمه معهد جوته للأطفال والشباب من ١٢ إلى ١٦ سنة، حيث يتعرفون من خلاله بطريقة تفاعلية على أهم الاختراعات الألمانية في آخر ١٠٠ عام.






3 عرض0 تعليق