نجمات تزوجن في السر.. والصدفة كشفت القصة



كتبت: سارة إمام

تفرض العديد من النجمات، سرية كبيرة حول حياتهن الشخصية، ويعتبرن أن الجمهور ليس له الحق في معرفة هذا الجانب من حياتهن، ويلجأ البعض منهم للزواج السري، ولكن تأتي الخلافات بينهن مع أزواجهن لكشف القصة، وأحياناً تُعرف بالصدفة أو بتسريب المعلومات للصحافة والإعلام حتى يجد أصحابها أنه لا مفر من الاعتراف بها.

إحداهن «أخذت العصمة في يدها» وأخرى ارتبطت بمسئول كبير في عهد مبارك

نبيلة عبيد تزوجت الفنانة المصرية نبيلة عبيد، من الديبلوماسي أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس السابق حسني مبارك، سراً لمدة تسع سنوات، اخفت خلالها هذا الخبر تماماً. وبسؤال نبيلة عبيد في العديد من البرامج، عن رأيها في الزواج السري، وإن كانت هي نفسها قد خاضت هذه التجربة، كانت تنكر وتصر على أنه إشهار، إلا أنها أعلنت عام ٢٠١٢ مع الإعلامي نيشان أنها تزوجت سراً من الباز لمدة ٩ سنوات. وأشادت نبيلة عبيد بعلاقتها بأسامة الباز، الذي أكدت أنها ارتبطت به لما يقارب عقداً كاملاً قبل انفصالهما، مشيرة إلى أنه علمها الكثير من الأمور في حياتها. إلهام شاهين


الفنانةإلهام شاهين، تزوجت سراً من رجل الأعمال اللبناني عزت قدورة، وفي خطوة جريئة وغير معتادة منها، كانت العصمة في يدها. اتفقت إلهام شاهين مع قدورة على إخفاء أمر زيجتهما لمدة عام واحد، حتى تتزوج ابنته خوفاً على مركزه ووضعه الاجتماعي، إلا أنها وبعد انقضاء العام، وجدت أن زواجهما لا يزال سرياً، مما جعلها تتساءل عن السبب، ليجيبها قدورة أن زواج ابنته متعرقل بعض الشيء. أصرت إلهام شاهين على الانفصال، وبالفعل وقعت وثيقة الطلاق بحسب العصمة التي تمتلكها، مما اعتبره رجل الأعمال سُبة وإهانة لرجولته، وحاول الرجوع إليها والزواج منها مجدداً لكي يتمكن من الاستحواذ على العصمة هذه المرة، إلا أنها رفضت تماما. ورداً لاعتباره، تعرضت إلهام شاهين لمحاولة تشويه وجهها بماء النار، إلا أنها نجت من هذه المحاولة، وبمواجهة طليقها، أخبرها أنه لم يكن المسؤول عن هذه الحادثة، فسامحته شاهين مشيرة إلى أنها اعتبرت أن أحداً من أسرته كان وراء الحادث وليس قدورة بنفسه. زينة الصراع الأهم بين نجوم الفن على إثبات حالة زواج سري، خلال العقد الماضي، كان من نصيب الفنانة زينة، التي وبعد أن تنكر لها الفنان أحمد عز، ورفض إثبات نسب طفليه، رفعت هي قضية خلع أمام المحكمة رداً لاعتبارها. ظل أحمد عز يُنكر زواجه من زينة لسنوات، والمحاكم بينهما، والجمهور يتابع على السوشيال ميديا، حتى تمكنت زينة من إثبات نسب طفليها عن طريق الحمض النووي، ونُسبا إلى والدهما أحمد عز، الذي رفض إجراء اختبار الحمض النووي. ولا تزال خلافات عز وزينة قائمة إلى الآن، حيث يُصر أحمد عز على طريق المحاكم وبعد إثبات الزيجة، لا تزال الخلافات قائمة على نفقة الطفلين، عز الدين وزين الدين، الذان كانا ثمرة هذه الزيجة السرية. أنغام في خضم صراع الفنان أحمد عز مع الفنانة زينة، على قضية نسب أولادهما عز الدين وزين الدين، ظهرت وثيقة زواج المطربة أنغام من عز، مما شكّل صدمة ومفاجأة للجمهور، خاصة بعد أن اتضح أن هذا الزواج كان سرياً، وتم إخفاء أمره لسنوات. وبعد مواجهة الطرفين بعقد زواجهما، اضطرا لللإفصاح عن أسباب إخفاء هذه الزيجة، والتي كان من أبرزها، رغبة أنغام في الاحتفاظ بحضانة نجليها، من زوجها السابق وعدم التفريط فيها بإعلان زواجها. وأصدر أحمد عز وقتها بياناً في تسع نقاط أوضح خلاله سبب إخفاء زيجته السرية من أنغام وقال فيها نصاً إنه تم إنكار العقد في البداية، والإعلان أنه فوتوشوب لأن الصورة المسربة ما كانت إلا صورة ضوئية منه. وأضاف أن أنغام فضلت الاحتفاظ برسية زواجها، تجنباً لأخذ طفليها منها من زوجها الأول، وهو ما حثهما على إخفاء أمرهما، مشيراً إلى أنه ليس بالضرورة طرق كل باب لإشهار الزواج، وأن المقربين كانوا على علم بكل التفاصيل. وأكد أنه عندما نفى أحمد عز زواجه منها فهذا احتراماً منه لظروفها وليس خداعاً لجمهوره وهي وقتها قامت بالنفي أيضاً، وعندما أعلنت الفنانة أنغام زواجها من أحمد عز وانفصالها عنه في الوقت المبرم في العقد، فذلك بعد أن تم الزج باسمها في موضوع لا شأن لها به من قريب أو من بعيد بشكل لا يليق بمكانتها بل وأصر البعض بأنها مازالت زوجة أحمد عز حتى الآن مما تسبب لها في العديد من المشاكل وكان عليها النفي لتتخلص من تلك المهاترات، ولتعلن للجميع أن أحمد عز ليس مخادعا ولا يجمع بين زوجتين ولا ينفي ما يؤكده بعض المغرضين. الراقصة شمس


خلافات حادة نشبت بين المطرب الشعبي سعد الصغير، بعد إعلان الراقصة شمس عن زواجه سرياً منها، ورفضه الاعتراف بهذه الزيجة، بعد أن تسبب في إجهاضها وإلحاق أضرار بالغة بالرحم لديها. رفض سعد الصغير في البداية الرد على الأمر، إلا أنه سرعان ما أكد زواجه من شمس، لافتاً إلى أنه أخفى الأمر عن الصحافة والإعلام، خوفا على مشاعر زوجته الأولى وأم أولاده. صفاء سلطان الفنانة صفاء سلطان نفت الشائعات السابقة التي تم تداولها عنها خلال مسيرتها، مؤكدة أنها تزوجت مرتين في حياتها وليس ثلاث مرات كما يشاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ضمن زيجتيها كانت إحداهما زواجاً سرياً. وأكدت صفاء سلطان أن أول زواج لها كان من السيد وسيم نور الدين الجزائري، الذي يشغل منصب مدير عام في شركة مايكروسوفت في الولايات المتحدة الأميركية وهو والد ابنتها «أملي» أما زواجها الثاني فكان سريا دون أن تكشف عنه، نافية وجود ارتباط سابق بينها وبين الفنان السوري طارق مرعشلي، ومؤكدة على أنه زميل لا أكثر. وفي معرض حديثها عن تجربة زواجها الثانية، فقد كشفت أنها تزوجت بالسر من رجل أردني ذو شخصية نافذة. وعبرت من خلال ذلك عن ندمها الشديد على ذلك، وقالت إن العلاقة التي جمعتها بالزوج الثاني كانت علاقة حب إلا أن هذا الحب أوجعها بصدمةٍ في النهاية. مضيفةً في نفس السياق: « ظلمت نفسي حينما وافقت على هذا الزواج السري، ومؤكدة أن الأموال ليست كفيلة بجعل الحياة أفضل.

6 عرض0 تعليق