نجوم شاركوافي حرب أكتوبر..3 منهم كانوا ضباطًا

تم التحديث: أكتوبر 9



تحتفل مصر في هذا الشهر بالذكرى الـ٤٨ لنصر أكتوبر المجيد والقضاء على نظرية الجيش الذي لا يقهر، وربما لا يخلو بيت مصري من أحد الذين شاركوا في تطهير سيناء من الاحتلال الإسرائيلي، أو قبلها فيما عرف بحرب «الاستنزاف» لكن هناك نجوما لا يعرف الكثير أنهم كانوا ضمن أبطال أكتوبر، وأبرز نجوم الفن والرياضة الذين شاركوا في نصر أكتوبر هم:

أحمد بدير من مواليد محافظة قنا، بدأ مشواره الفني بالعمل في مسارح مراكز الشباب، كما عمل مؤلفا ومخرجا حتى جاءت بدايته الحقيقية في مسلسلات الإذاعة التي انتقل من خلالها للعمل في التلفزيون، ولكن بدايته الحقيقية كانت من خلال فيلم «العصفور»، بعد أن رشحه المخرج يوسف شاهين لتتوالى عليه الأعمال الفنية. ويعد بدير واحدا من أبرز المشاركين في حرب أكتوبر ٧٣، والمتوجة بإحدى القصص المؤثرة والتي دائما ما يقصها، فقد استشهد أحد زملائه وحمّله وصية يرسلها إلى أهله، وهي ألا يأخذ أحد من أهله العزاء إلا بعد تحرير مصر من العدوان، وبالفعل قام أحمد بدير بتوصيل الوصية، وحتى الآن يحكي بهذه البطولات والقصص المؤثرة.

أحمد فؤاد سليم من أبناء محافظة الشرقية، فور حصوله على بكالوريوس التجارة التحق بالجيش المصري وكان من الأبطال الذين شاركوا في حرب التحرير والعزة، وشارك ضمن قوات الدفاع الجوي، وكان من قوات الفرقة الثامنة على جبهة القتال وكان برتبة شاويش آنذاك، وتحدث كثيراً عن بطولات الدفاع الجوي في ردع الطيران الإسرائيلي.

محمود الجندي من أبناء محافظة البحيرة، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، قدم العديد من الأعمال الفنية من خلال شاشات السينما والتليفزيون، ويعد من أبرز المشاركين في حرب أكتوبر ١٩٧٣م، فقد التحق بها خلال فترة تأديته للخدمة العسكرية.

لطفي لبيب من أبناء محافظة بني سويف وبعد تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية التحق بالتجنيد بالقوات المسلحة عام ١٩٧٠ بالجيش الثالث الميداني بإدارة الشؤون المعنوية، وكانت مهمته تجميع الجنود الشاردين بعد النكسة، وكانت كتيبته من أولى الكتائب التي عبرت قناة السويس يوم السادس من أكتوبر، وقام بتأليف كتاب يحمل عنوان «الكتيبة ٢٦» يحكي فيه عن تجربته الشخصية خلال حرب أكتوبر من سبتمبر ١٩٧٣م وحتى فبراير ١٩٧٤م وقد كتبه بعد انتهاء حرب أكتوبر بعامين أي في عام ١٩٧٥.

محمود الجوهري ومن أبرز الرياضيين الذين شاركوا في حرب أكتوبر مدرب منتخبي مصر والأردن لكرة القدم الراحل محمود الجوهري الذي لقب بـ»الجنرال». وكان الجوهري ضابطًا في الجيش المصري برتبة مقدم، خلال فترة حرب أكتوبر، وخرج من الخدمة برتبة عميد في سلاح الإشارة، وبعد انتهاء مهمته في الحرب لم يعد للعب الكرة، بل توجه إلى التدريب.

محمود بكر المعلق الرياضي الراحل ونجم نادي الأوليمبي محمود بكر، التحق بالقوات المسلحة منذ ١٩٦٧، وكان يحمل رتبة نقيب في سلاح الاستطلاع بقوات المشاة، وشارك في حرب ١٩٧٣، وترك الخدمة برتبة عقيد.

سمير زاهر وفي سلاح المشاة أيضا شارك رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق سمير زاهر، والذي كان لاعباً في الدوري المصري، ثم تم استدعاؤه عقب النكسة في ١٩٦٧، ليشارك في انتصار أكتوبر ومن ثم يعتزل الكرة عقب عودته.

حمادة إمام لاعب منتخب مصر ونادي الزمالك والمعلق الشهير حمادة إمام الذي تخرج من الكلية الحربية، وعمل ضابطًا بالقوات المسلحة، ليكون أحد المشاركين في حرب أكتوبر، وأحيل إلى المعاش برتبة عقيد.




8 عرض0 تعليق