نضال الأحمدية تكشف أسراراً جديدة في أزمة «شيرين وحسام»: تبنيت القضية بهدف الانتقام


تقرير: صافيناز إبراهيم


كشفت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، لأول مرة منذ بداية تبنيها قضية شيرين عبدالوهاب وطلقيها حسام حبيب، بداية من تسجيلات والده وصولًا للحوار الأخير، قائلة :"فعلت ذلك بغية الانتقام لأنني تعرضت للتعنيف أكثر مما تعرضت له شيرين، وكذلك صديقتها اللبنانية التي هربت من منزل زوجها قبل ثلاثة أيام".

وتعليقًا على مقدمة حواراها مع شيرين عبدالوهاب الذي ذكرت فيه أنه من أصعب الحوارات على قلبها، قالت نضال: بالفعل من أصعب الحوارات لأننا كنساء نعاني مثل شيرين لكن كثير من النساء يفضلن الصمت وهناك صديقة من أعز القريبات لقلبي قالت لي منذ فترة شاكية التعنيف، لا أستطيع أن أرد عليه أخشى أن يقتلني.

وذكرت أن شيرين محترمة وشريفة قائلة: من أشرف السيدات محترمة وشريفة وطيبة وجدعة بنت ناس، ووصفها والد ووالدة حسام حبيب أنها بلدي، لازم بنت البلد يعني تكون جاية من إكسفورد أو الشانزليزيه حتى يعترف بنا المجتمع العربي وإذا كنا من الحسين أو السيدة مانبقاش ولاد بلد. وحسمت الأحمدية الجدل المثار حول ما إذا كان حسام حبيب طليق شيرين عبدالوهاب قد تسبب في حلق شعرها قائلة: هي إللى حلقت شعرها وحواجبها عبر استخدام شفرة حلاقة حيث طلبت منه الطلاق ورفض في لحظة طلبها لذلك، وكشفت أن حبيب يحب شيرين عبد الوهاب منذ عام ٢٠٠٦ قائلة: لما سألت شيرين لماذا تزوجتي حسام حبيب؟ قالت لي أحبت حبه لها لأنها تريد أن تكون في ظل رجل ولا ظل حيط وهي الثقافة العربية المعتادة. وردًا على سؤال هل تعرضت شيرين عبدالوهاب في زيجتها للعنف قالت: جدًا تعرضت لأبشع أنواع العنف ولا ينبغي أن نعتقد أن العنف فقط هو الضرب وأنا عشت أنواع من التعنيف، تعرضت لأبشع أنواع العنف ويكفي أنها بقيت على كنبة أربعة سنوات وبعد الطلاق عادت منطلقة تختار الأغاني والقصائد خلال سبعة أيام من طلاقها لم تنم لساعة. وبررت الأحمدية إقدامها على حلق شعرها وحواجبها قائلة: سيكولوجيًا أرادت إرسال رسالة أنها شيرين الجديدة وأنها تنتفض على حبيب ولا أريد أن أكون شيرين القديمة واتنفض عليك وعلى كل أمثالك، مطالبة الفنانة شيرين عبدالوهاب باستثمار قضيتها لصالح حقوق المرأة العربية، مضيفة: كثير من الرجال يتنمرون على شيرين عبد الوهاب بعد أن أصبحت حليقة الرأس. تابعت الأحمدية قائلة أن حسام حبيب أفقد شيرين ثقتها بنفسها طوال فترة زواجهما حيث أشعرها بأنها لا تجيد التحدث بالإنجليزية مثله وأنها ليست مشابهة له في المستوى الاجتماعي فهي «بنت بلد». كما أوضحت أنه استغل عدم رغبة شيرين في الزواج والانفصال أكثر من مرة ومحاولتها للحفاظ على بيتها أجابت نضال على سؤال لميس الحديدي حول استغلال حسام حبيب لشيرين عبدالوهاب ماديًا وردت نضال قائلة أنه لم يستغلها ماديًا ولكنها كانت تقوم بسداد الالتزامات المادية الخاصة به وبوالدته. يذكر أن شيرين عبد الوهاب أثارت جدلًا كبيرًا عقب ظهورها حليقة الرأس في حفلها بالإمارات بعد انفصالها عن حسام حبيب بأيام قليلة.

كشفت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، لأول مرة منذ بداية تبنيها قضية شيرين عبدالوهاب وطلقيها حسام حبيب، بداية من تسجيلات والده وصولًا للحوار الأخير، قائلة :»فعلت ذلك بغية الانتقام لأنني تعرضت للتعنيف أكثر مما تعرضت له شيرين، وكذلك صديقتها اللبنانية التي هربت من منزل زوجها قبل ثلاثة أيام». وتعليقًا على مقدمة حواراها مع شيرين عبدالوهاب الذي ذكرت فيه أنه من أصعب الحوارات على قلبها، قالت نضال: بالفعل من أصعب الحوارات لأننا كنساء نعاني مثل شيرين لكن كثير من النساء يفضلن الصمت وهناك صديقة من أعز القريبات لقلبي قالت لي منذ فترة شاكية التعنيف، لا أستطيع أن أرد عليه أخشى أن يقتلني.

١٨ مشاهدة٠ تعليق