نقابة الموسيقيين لـ"بيكا وشاكوش والشلة": مفيش مهرجانات تاني



تقرير: سارة إمام

قررت نقابة المهن الموسيقية إلغاء مصطلح «أغنية المهرجانات» من «قاموسها الغنائي»، وتقنين عمل المؤدين والمطربين غير المنضمين للنقابة عبر إجراء اختبارات لهم لضمهم لشُعب النقابة المختلفة.

الفترة المقبلة ستشهد رقابة صارمة من أجل وضع الجميع على الطريق الصحيح
استحداث شعبة جديدة لمؤدي أغنيات فن الراب.. وتعهدات على مؤدي المهرجانات من أجل قبول عملهم تحت مظلة النقابة

كما استحدثت شعبة جديدة لمؤدي أغنيات فن الراب، ووضع الفنان مصطفى كامل نقيب المهن الموسيقية الجديد عدداً من التعهدات على مؤدي المهرجانات من أجل قبول عملهم تحت مظلة النقابة، وهي أن تكون كلمات الأغنيات والمصنف الفني الذي سيقدمونه تم خضوعه لجهة الرقابة الرسمية من الدولة، المتمثلة في جهاز الرقابة على المصنفات الفنية التابع لوزارة الثقافة. بجانب عدم خدش الحياء بأي إيحاءات أو عبارات أو إيماءات تتعارض مع القيم والعادات والأخلاق المصرية؛ للحفاظ على الذوق العام. كما وضعت النقابة تعهداً على كل المؤدين وكل المطربين بشكل عام، وهو أن يشارك أي فنان فرقة موسيقية معه لا يقل عددها عن ١٢ عضواً عاملاً، ويستكمل الفرقة بأعضاء من المصرَّح لهم بالعمل كمنتسب أو كتصريح. وقام عدد من مؤدي المهرجانات من بينهم حمو بيكا، وحسن شاكوش، وعنبة، وفيلو، وشحتة كاريكا، وأورتيجا، ونور التوت، وعصام صاصا بالتوقيع على التعهدات الجديدة والختم عليها، مؤكدين احترامهم قرارات النقابة، كما قام حسن شاكوش بتقديم اعتذار جديد لـ«شعبة الإيقاعيين» على خلفية الخلاف السابق بينهما. وقال مصطفى كامل: «هذه التعهدات والالتزامات هدفها فتح صفحة جديدة لكل المؤدين لكي يشدوا داخل بلادهم بحرية وبكل آمان، ولكن بشروط ونظام جديد، حيث لن يكون هناك مرة أخرى مصطلح كلمة أغنية مهرجانات، وأي فنان سيخالف ذلك الشرط سواء هو أو منتجه سيتم تغريمه ثم إنذاره، وربما تصل في النهاية إلى الشطب». وعن كيفية التحاق المطربين الجديد بالنقابة، أضاف: «أي مؤدٍ سيخضع للاختبارات خلال الفترة المقبلة، لو لم يكن عضواً بالجمعية العمومية، وعلى أساسها سيتم ضمه لـ(شعبة الفن الشعبي) لو كان ذا صوت جيد، أو ضمن (شعبة الراب) لو كان فنه قائماً على فن الراب، أو فئة جديدة سيتم استحداثها بعنوان (أداء صوتي) بدلاً من كلمة مهرجانات». وشدد كامل على أن الفترة المقبلة ستشهد رقابة صارمة من أجل وضع الجميع على الطريق الصحيح، حيث سيتم منح مؤدين تصاريح ربع سنوية تجدد كل ثلاثة أشهر، من أجل مراقبة كلمات أغنياتهم وسلوكياتهم في الحفلات، ومع مرور الوقت سيصبح التصريح سنوياً أو يجدد كل عامين. لكن هناك أزمة ستواجه بعض المؤدين، ومن بينهم عنبة، فقد كشف عن مشكلته مع قرارات النقابة الجديدة، قائلاً: «ليست لدي أي مشاكل مع قرارات النقابة بشكل عام، لكن مشكلتي تتمثل في أن الفن الذي أقدمه هو الراب الذي لا يرتبط بفرقة موسيقية؛ لأن الأغنيات التي ألعبها غير قادرة على الوصول للجمهور من خلال فرقة موسيقية، لكنني سأعمل على تكوين فرقة قادرة على لعب الموسيقى التي نسجلها في الاستوديو، في الحفلات، وذلك من أجل فتح صفحة جديدة مع النقابة». وأشاد عدد من المؤدين بقرارات كامل، من بينهم حمو بيكا، الذي توقع عودته لإحياء الحفلات مجدداً بعد منعه من الغناء خلال الأشهر الماضية في عهد النقيب السابق هاني شاكر.


٣ مشاهدات٠ تعليق