يوتيوب يعترف لأول مرة.. محمد رمضان «نمبر فور» في مصر.. حتى «صاصا» تجاوزه


تقرير: صافيناز إبراهيم


أصدر موقع يوتيوب، قوائم الأغاني والفنانين الأكثر شعبية YOUTUBE CHARTS الأسبوعية، لأوّل مرة بمصر والسعودية والإمارات، وكشفت عن مفاجآت في اهتمامات الجمهور، بعيداً عن دعايات الأفضل، والأوّل، والأكثر مشاهدة، التي اعتاد فنانو المنطقة تصدريها لمتابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعي. واحتل عمرو دياب المرتبة الأولى في قائمة الفنّانين الأكثر شعبية بمصر، تلاه مغنيي المهرجانات حسن شاكوش، وعصام صاصا، وحل بعدهم محمد رمضان في المركز الرابع، والمغني ذو القناع مسلم؛ خامساً، محمد حماقي؛ سادساً، أحمد سعد؛ سابعاً، فرقة «الصواريخ» بالمرتبة الثامنة، أحمد موزة؛ تاسعاً، والفنّان تامر حسني في المرتبة العاشرة. وتصدّرت أغنية «عالدوغري» لأحمد سعد ومصطفى حجاج قائمة الأغاني الرائجة، وصنّفت «خطر» لحودة بندق ومسلم؛ كأكثر الأغاني شعبية، واحتلت أيضاً المرتبة الأولى في قائمة مقاطع الفيديو الموسيقية الأكثر رواجاً في مصر، خلال الأسبوع الماضي، بحسب YouTube Charts. أما في السعودية فتصدر الفنّان راشد الماجد قائمة الفنانين الأكثر شعبية، وتصدرت أغنيته «يا محمد» قائمة مقاطع الفيديو الموسيقية الأكثر رواجاً، واحتلت أغنية «هذا السعودي» للمغني فهد بن فصلا قائمة الأغاني الأكثر شعبية في السعودية، وكان فيديو الأداء MONEY»› للمغنية التايلاندية ليزا وعضو الفريق الغنائي الكوري Blackpink ؛ الأكثر رواجاً في المملكة خلال الأسبوع الماضي، بحسب YouTube Charts. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه القوائم سيتم تحديثها أسبوعياً، ولا تتوقف على عدد المشاهدات فقط، بل هناك عوامل أخرى أيضاً، كنسبة الاستماع إلى الأغنية عبر تطبيق YouTube music، والمرات التي استخدمت فيها الأغنية في فيديوهات المتابعين على يوتيوب. وتعتبر يوتيوب منصة انطلاق لمجموعة من أهم الأغاني الجديدة والقديمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تعاونت المنصة على مدى سنوات عديدة مع كبرى شركات الإنتاج الموسيقي في المنطقة لتزويدهم بالأدوات والمعارف الضرورية لتنمية أعمالهم الموسيقية على يوتيوب. وفي أغسطس ٢٠٢١، كان هناك ١٧٠ قناة موسيقية على يوتيوب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تضم كلٌّ منها أكثر من مليون مشترك، مقارنة بـ ١٨ قناة فقط في أغسطس ٢٠١٧، أي بزيادة قدرها ٨٠٠ بالمائة. وفي تعليق لها على إطلاق هذه الميزة الجديدة، قالت ليليانا أبو دلو، مديرة قسم الموسيقى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى يوتيوب: «لقد شهدت بنفسي تأثير منصة يوتيوب على صناعة الموسيقى العربية، حيث ساهمت هذه بإحداث تغيير كبير في طريقة تقديم الفنانين لأعمالهم من حيث الإنتاج والترويج على YouTube. وبات يجرّب الفنانون الآن تنسيقات جديدة وميزات مختلفة للتفاعل مع معجبيهم. إنّ ميزة YouTube Charts الجديدة تساهم في إبراز الأغاني وإلقاء الضوء على نجاحها. وتوفر YouTube Chart مؤشر أكثر شمولاً لأداء الأغنية، مع وجود أكثر من ملياري مستخدم يسجّلون دخولهم شهريًا على يوتيوب». من جانبه، قال طارق أمين، مدير يوتيوب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «نحن ننظر إلى المبدعين بصفتهم العمود الفقري ليوتيوب. وهذا يشمل أيضًا المجتمع الضخم من الفنانين الذين يختارون يوتيوب لإصدار أغانيهم والتفاعل مع جمهورهم، وتجريب تنسيقات جديدة للأغاني. ونحن من جانبنا سنواصل تزويد المبدعين والفنانين، بأدوات مميزة مثل فيديوهات YouTube القصيرة واستديو يوتيوب وقوائم الأغاني الرائجة على يوتيوب لمساعدتهم على الارتقاء بأعمالهم وتسريع نجاحهم على منصتنا». هذا وسوف تتضمن القائمة الأساسية وهي قائمة أفضل الأغاني ما يصل إلى ١٠٠ أغنية يتم تحديثها أسبوعيًا. ويعتمد ترتيب القائمة على عدد من العوامل بما في ذلك: * مرات تشغيل الأغنية على YouTube Music. * عدد مشاهدات فيديو الأغنية على يوتيوب. * عدد مرات استخدام الأغنية في المحتوى الذي ينشئه المستخدمون على يوتيوب وتتكون YouTube Charts من أربعة قوائم: * أفضل ١٠٠ أغنية: الأغاني الأكثر تشغيلًا على يوتيوب على مدار سبعة أيام (بما في ذلك الفيديو الموسيقي الرسمي والأغنية الرسمية التي ينشئها المستخدمون ومقاطع الفيديو التي تعرض كلمات الأغاني * أفضل ١٠٠ فنان: الفنانون أصحاب الأغاني الأكثر تشغيلًا على يوتيوب خلال سبعة ٧ أيام. * أفضل ١٠٠ مقطع فيديو موسيقي: مقاطع الفيديو الموسيقية الرسمية الأكثر تشغيلًا على YouTube على مدار سبعة أيام. * أهم ٢٠ أغنية رائجة: المحتوى الموسيقي الجديد والرائج في الوقت الحالي، وتمثل هذه القائمة الفيديوهات الموسيقية الجديدة التي لاقت رواجًا كبيرًا فور صدورها، وتتغير القائمة أكثر من مرّة يوميًا. جدير بالذكر أن يوتيوب كانت قد أطلقت خدمات الاشتراك عبر منصتي YouTube Music وYouTube Premium في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام ٢٠١٩، مع إطلاقها للمكتبة الأكثر شمولًا للموسيقى العربية مع محتوى مرخّص من معظم الشركاء الموسيقيّين في المنطقة. ولدى المنصتين اليوم أكثر من ٥٠ مليون مشترك ومُجرّب حول العالم.


4 عرض0 تعليق