200 مُضيف ومُضيفة جوية يستغيثون بالرئيس السيسي: «عايزين نرجع شغلنا»


كتب: محمود خطاب

وجه العاملون بقطاع الضيافة الجوية «إعلان يونيو «٢٠١٩، والبالغ عددهم ما يقرب من ٢٠٠ مُضيف ومضيفة جوية من أبناء شركة مصر للطيران، استغاثة للرئيس عبد الفتاح السيسي، لتضررهم من قرار الشركة «بتسريحهم»، وطالبوا الرئيس بالتدخل لعودتهم لعملهم.

وعبر المضيفون والمضيفات عن ثقتهم في الرئيس السيسي، ووقوفه بجانب العمال والعاملين بكافة قطاعات الدولة، وخاصة بعد ما شهده قطاع الطيران المدني- خلال السنوات الأخيرة في ظل قيادته- من طفرة كبيرة، حيث افتتحت مطارات جديدة بــ «العاصمة الإدارية الجديدة وسفنكس وبرنيس والبردويل»، ويتم تشييد مطارات أخرى في طول مصر وعرضها لتسهم في حركة السياحة والتنمية التي تشهدها مصرنا الحديثة، وتم تحديث منظومة المطارات القائمة، واستضافة العديد من الفعاليات الدولية والإقليمية المهمة بمجال الطيران المدني.

وقال المتضررون في شكواهم التي وصلت لـ»مجلة هاي ميوزيك» :»كنا جميعًا نعمل في شركات خاصة، وبعد الإعلان الرسمي من مصر للطيران بحاجتها لمُضيفين جويين من ذوى الكفاءة والخبرة، تقدمنا لشغل الوظيفة وتم قبولنا للعمل تحت اسم الشركة الوطنية».

وأضافوا: «عند شعورنا بالقلق حيال مدة العقد «ستة أشهر»- لأنه ليس من الطبيعي أن يترك الشخص عمله المستقر فيه وراتبه من أجل العمل ستة أشهر فقط، خصوصًا أننا قد تخطينا السن التي يسمح لنا بالبدء من جديد في شركات- تم الرد علينا بعد الاستفسار من قِبل الإداريين والعاملين في القطاع عند إمضاء العقود «شفهيًا» بأن هذا العقد يعد كفترة اختبار، ومن ثم سوف يتم تجديد العقود لنا كما حدث مع زملائنا المضيفين من قبل».

وأشاروا إلى أن كل التقارير المقدمة عنهم أشادت بهم ووصفتهم من أفضل فرق الضيافة الجوية التي حظيت بها مصر للطيران، وأكدوا أنهم تلقوا وعود بتجديد العقود لهم، بعد أن تم إجبارهم على تقديم استقالتهم من أماكن عمل – على حد قولهم.

واشتكى المضيفون والمضيفات دفعة «إعلان يونيو «٢٠١٩ أنه بعد انتهاء مدة العقد، انقطع عنهم أي دخل لأكثر من عام كامل، وأضافوا : «حاولنا مرارًا وتكرارًا مقابلة أي من المسئولين لمساعدتنا على إيجاد حل لمشكلتنا، ولكن قوبلنا بالرفض وكان الرد «لقد انتهى عقدك وليس لكم أي حقوق.. وحاولنا إيصال أصواتنا إلى من خلال الإيميل الخاص بالشكاوى وديوان المظالم بعابدين، ولكن لم نحظَ بالاهتمام ولم يتم الرد علينا حتى الآن».

106 عرض0 تعليق